الرئيسية » الأخبار » اتحاد المرشحين يعترض على قرار الحكومة ببدء انتخابات أحادي الجانب

اتحاد المرشحين يعترض على قرار الحكومة ببدء انتخابات أحادي الجانب

مقديشو (قراءات صومالية)- اعترض اتحاد مرشحي الرئاسة الصومالية الليلة البارحة على قرار الحكومة الفيدرالية في بدء انتخابات غير متوافق عليها بعد أن رفضت بونت لاند وجوبالاند بعد الإجراءات بشأن الانتخابات.

وفي مؤتمر صحفي عقده المرشحون بعد اجتماع في فندق الجزيرة في مقديشو أعلنوا أن البلاد قد تكون في خطر إذا كان قادة الحكومة الفيدرالية سيجرون انتخابات أحادية الجانب.

وقال الرئيس السابق حسن شيخ محمود ، أحد المرشحين في المؤتمر الصحفي، إن البلاد ستكون في خطر إذا تم الإعلان عن الانتخابات من غير توافق بين الأطراف، وأوضح أنه لم يتلق أي رد من الحكومة بشأن القضايا العالقة، بعد مؤتمر غرووي.

وأضاف أن مثل هذه الخطوة أن تزيد من تفكك البلاد بعد أن عانينا لسنوات من فقد إخواننا في أرض الصومال، نافيا أن المعارضة تسعى عودة البلاد إلى بداية التسعينات، وأوضح أن الرئيس فرماجو وحكومته هي التي تسببت في إرجاء الانتخابات.

وندد الرئيس حسن شيخ ما سماه باختطاف الانتخابات وإرسال قوات إلى بيدوا، وجوهر، وبلدوين وطوسمريب، وأن مثل هذه الخطوات قد تجلب عدم الاستقرار إلى البلاد.

أعلن رئيس الوزراء محمد حسين روبلي أمس عن بدء إجراء الانتخابات الفيدرالية في البلاد وذلك في مؤتمر صحفي عقده مع رؤساء ولايات غلمدغ، وهيرشبيلي وجنوب الغرب بالإضافة إلى محافظ بنادر.

وأشار روبلي إلى أن الحكومة الصومالية الفيدرالية قررت أن تجري عملية الانتخابات وأن لا يتم إضاعة مزيد من الوقت عن الشعب الصومالي مرة أخرى بعد أن بذلت جهودا في حل الخلافات بشأن الخلافات بينها وبين بعض الولايات الإقليمية والسياسيين المعارضين.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *