الرئيسية » د.يوسف أحمد محمد

د.يوسف أحمد محمد

د.يوسف أحمد محمد
داعية إسلامي

صفحات من حياة الداعية “بقل صوم ” (2)

وشاء الله تعالى أن يبرز الشاب الداعية من بين صفوف المصلين الجمعة التَّالية؛ طمعا أن يحظى مثل ‏فرصة الجمعة السابقة، وكأنه يُخال ظلا يتحرك؛ لنحافة جسده، ودقة أعواده، فبادر لييمم وجهه نحو ‏المنبر فلما اعتلاه، اسْتَهَلَّ حديثه بخطبة الحاجة الثابتة عن نبينا محمد ﷺ، وفي خلال سرده إياها ‏تسابقت إليه الأيادي، وجاءت إليه الأكف من كل صوب وحدب، ومدت إليه …

أكمل القراءة »

حراس الحدود (1)

كل من يريد أن يسلم في الدارين، ويعيش على هدى مستقيم، ويرى الحقائق كما هي عليه أن يتحلى بعقيدة صحيحة، وأن ينعم بتصور صائب، ويبرهن ذلك إرسالُ الرسل والأنباء للاعتناء في هذا الموضوع أيما اعتناء، وما ذلك إلا لخطورته، وبالغ أثره في الدارين في الدنيا والآخرة. والأنبياء باختيار من الخالق العلام الغيوب جاؤوا لمصلحة البشر؛ ولكي تتحقق هذه المصلحة اختار …

أكمل القراءة »

‏ الرأسمالية الجديدة في الخليج وأثرها على المنطقة

تَوَجَّه بعض الدول في الخليج نحو الرأسمالية، والشره الشديد لجمع الأموال، وكانت دولة ‏الإمارات المتحدة لها القدح المعلى، والحظ الأوفر في هذا المجال، إذ؛ توجهت نحو جباية ‏الأموال، وتحريك رأس مال ضخم، وجمع الأموال من كل جهة يمكن تخيلها، سواء كانت ‏هذه الأموال حراما أو حلالا، سواء كانت بيضاء أم سوداء، وسواء كانت قانونية أو غير ‏قانونية، صارت عاصمتها محط …

أكمل القراءة »

صفحات من حياة الداعية “بُقُلْ صُوم”‏

محمد أحمد روبلي (بقل صوم) عشتُ معه فترة من الزمن، ودرَّسني، ودرسنا معا، وشاركتُ ‏معه في بعض رحلاته الدعوية، وكان شخصية اصطنعها خالقها لحب الخير، ونشر الحق، ‏مكافحا في سبيل الله لتبليغ رسالة الله تعالى بكل إخلاص، قوالا بالمعروف بكل فناء، نهاء ‏عن المنكر بكل جرأة، وكان يحترق أسفا إذا أحسَّ معصية أو شططاً في الدين. ‏ سَبَقَ أَن كَتَبتُ …

أكمل القراءة »

بين الحسناء الأولى والغانية الثانية في “لندن”‏

 اتخذ “لندن” مقرًا ومسكناً له، فيها باض وعشعش، ويتسكع في طرقاتها، ويأوي إلى ‏باراتها، ويصطاد من مخمراتها، ويبسط حبائله على الأجساد النعومة، ويرغم الذكور ببسط ‏أكفهم فوق حواجبهم؛ ليتأملوا الدمية الفاتنة، وليمعنوا النظر في الغانية الساحرة، ويبسط ‏عرش سلطانه على بحرها، وهناك يصدر أوامره إلى جنوده التي لا تخلو منها شبرة من الأرض، ‏بل لهم قوّة على سطو القلوب، ونفت …

أكمل القراءة »

تعثر في ثنايا الأسفار، وتقحم في عرين الأفكار

قد يعطي الرب شخصاً ما قدرة لاستخراج فائدة من بين براثن الشر، واستخلاص دواء من ‏بين سم مدفف، وانتخاب إبريز من الذهب الصافي من بين أتربة وعُفُونٍ.‏ ‏ وقد يُقال إنَّ وجودَ مثل هذا الشخص ذي الإمكانية المتميزة ضرورة شرعية، وحاجة واقعية؛ ‏إذ الخير الصافي عز ونذر، والشَّوب طم وعم، واختلط الحبل بالنابل، وامتزج الخير بالشر، ‏ولتبس الحق بالباطل، ونفخ …

أكمل القراءة »

توئمان جديدان

باسمك اللهم والحمد لله رب العالمين.‏ وصلني ـ كهديَّةٍ ـ توئمان دفعهما رحم المطبعة في باكورة هذه السنَّة من صديقي وحبيبي ‏فضيلة الدكتور محمد حسين معلم… حفظه الله تعالى. وهما:‏ ‏1-‏ المذهب الشافعي في بلاد الصومال: جذوره وتطوره.‏ ‏2-‏ ابن عبدربه الأندلسي مؤرخا.‏ والكتاب خير ما يَهدِى صديقٌ لصديقه؛ فقرأت ما خطَّت يدا الدكتور في مجلس واحد؛ ‏فمن بدأ قراءة …

أكمل القراءة »

صفحةٌ جديدة وأيامٌ حُبلى

اليوم الخميس الموافق  27 مايو 2021م، انتهت آخر فصول صراع مرير على قيادة البلد، هذه الفترة التي ‏تعتبر من أصعب الفترات التي مرت على البد من الناحية السياسية، وقد تميزت بأحداثها ‏الجسيمة التي يجب ألا يمررها الصوماليون تمريرا كريما، بدل جعلها أرشيفا خبراتيا ومعلوماتيا ‏تبنى عليها المواقف والأحداث في المستقبل للخروج عن عنق الزجاجة، في مثل هذه الظروف، ‏وهذه الفترة …

أكمل القراءة »

هل يمكن التجنب بالمواجهة المسلحة؟

تنبأتُ قبل فترة ما تحمله الأيام القادمة من المفاجآت، وقد حصل فعلا ما توقعت به، ‏واستغرب كلامي بعضُ الأحبة، واتهموني بأني متشائم؛ ولكنَّ القضية ليست قضية التشائم، ‏والتفكير بالسلبيّات وإنما هي قراءة الأحداث، واستعراض الأسباب وما ينتج عنها من ‏المسببات. وكان مما كتبت يومئذ: ‏ كما هو معلوم انتهى اجتماع المسئولين في “حلني” بالفشل، وبادرت الحكومة المنتهية ‏‏صلاحيتها بإعلان فشل …

أكمل القراءة »

قضاة الاستعمار وشرعنته!

لما جاء الإسلام ـ وكانت العبودية واستعباد الناس غطت على أرجاء العالم ـ أغلق جميع منافذ العبودية، ولم يُبق للاستعباد بابا إلا وأغلق، فلم يترك إلا بابا واحدا ـ ضغطا على الأعداء، وكبحا لجماع عدوانهم ـ وهو باب أسرى الحرب من الكفار المعتدين، والظالمين المهاجمين، ومع هذا حفظ لهم حقوقهم؛ لأنه لم يَبن لهم سجونا ومعتقلات مثل السجون السيئة السمعة …

أكمل القراءة »