الرئيسية » الفن والأدب

الفن والأدب

عبقرية الأديب والمطرب الصومالي محمد عمر طلحة

الأديب محمد عمر طلحة شخصية قيمة ، وموصوعة أدبية ، وفن رائع وجمال فوق الجمال ، وفي كلامه حكمة ودرر جمة ، وزبد وأمثال ومختارات أدبية ، في خطابه يعشقه الأدباء والشعراء ، ويحبه البشر بأسره ، لأنه أديب وفحل متميز في مجمال الأدب والفن ، وقيل الفن ، هو .. ” التعبير الجمالي عن فكرة أو ذوق معين ، …

أكمل القراءة »

هناك ألف سبب وسبب لزيارة عاصمة العالم ومسرح التاريخ

لا أعرف كيف ومتى بدأت علاقتي مع الترحال ولكن أحب السفر ولا أستطيع أن أتخيل حياة بدون موسيقى الحقائب وزحمة المطارات وعيون المسافرين الزائغة. معظم رحلاتي كانت لا تبتعد عن محراب العلم وفضاء العمل وهما وثيقا الصلة بالإنسان ورسالته في الحياة، ولكن رحلتي إلى تركيا لم تكن كذلك! كانت مختلفة ومليئة بمخاوف وتطلعات تستحق التوثيق وإن كنت في البداية أردت …

أكمل القراءة »

فقط في بلدي (2)

في هذه الساعة ينهض أبو محمد من فراش مرضه، ويَقدم إلى قاعة المؤتمر الأسري مرتكزاً على عكازته الذهبية، متحاملا عليها، معتمداً على ذراع ابنته مريم، مستندا إليها، اشتد عليه الوجع في أيامه هذه ولازمته حمّى شديدة، ارتسمتْ على إثرها ملامحُ الإرهاق على جبينه، وبدت منه واضحةً آثارُ التعب والإعياء، ولقد ظهرت عليه أيضا أعراضُ مرض غريب على جسمه فانتشرت بُقَعٌ …

أكمل القراءة »

حوار مع الوطن!

وسط إيقاع الموسيقى الحماسية ووقع ألحان وأهازيج الأغانى الوطنية وما صاحبها من الأجواء الاحتفالية التى عمت البلاد احتفاءا بذكرى الاستقلال من الاستعمار،خرج الجميع إلى الميادين وهم يرتدون ملابس زاهية مزركشة باللونين الأبيض والأزرق على لون العلم الوطنى، ويلوحون باعلام كبيرة وصغيرة، تتمايل يمنة ويسرة مع رقصاتهم، والابتسمات تعلو على الوجوه لتعكس مدي الغبطة والسرور التى تجيش في الصدور، ومنسوب الوطنية …

أكمل القراءة »

صفحات من حياة الداعية “بُقُلْ صُوم”‏

محمد أحمد روبلي (بقل صوم) عشتُ معه فترة من الزمن، ودرَّسني، ودرسنا معا، وشاركتُ ‏معه في بعض رحلاته الدعوية، وكان شخصية اصطنعها خالقها لحب الخير، ونشر الحق، ‏مكافحا في سبيل الله لتبليغ رسالة الله تعالى بكل إخلاص، قوالا بالمعروف بكل فناء، نهاء ‏عن المنكر بكل جرأة، وكان يحترق أسفا إذا أحسَّ معصية أو شططاً في الدين. ‏ سَبَقَ أَن كَتَبتُ …

أكمل القراءة »

بين الحسناء الأولى والغانية الثانية في “لندن”‏

 اتخذ “لندن” مقرًا ومسكناً له، فيها باض وعشعش، ويتسكع في طرقاتها، ويأوي إلى ‏باراتها، ويصطاد من مخمراتها، ويبسط حبائله على الأجساد النعومة، ويرغم الذكور ببسط ‏أكفهم فوق حواجبهم؛ ليتأملوا الدمية الفاتنة، وليمعنوا النظر في الغانية الساحرة، ويبسط ‏عرش سلطانه على بحرها، وهناك يصدر أوامره إلى جنوده التي لا تخلو منها شبرة من الأرض، ‏بل لهم قوّة على سطو القلوب، ونفت …

أكمل القراءة »

رحلتي إلي أرض الصومال مشاهدات ومفاجآت

السير في الأرض والسفر في أرض الله له فوائده العظيمة التي لا تحصي ولا تعدّ ولذلك ورد في القرآن الكريم في أكثر من سورة الحثّ والترغيب علي السير قي الأرض والتديّر في آيات الله في هذاالكون فمن ذلك قوله تعالي ((قل سيروا فى الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ثم الله ينشيء النشأة الآخرة إن الله على كل شيء قدير) [سورة …

أكمل القراءة »

تعثر في ثنايا الأسفار، وتقحم في عرين الأفكار

قد يعطي الرب شخصاً ما قدرة لاستخراج فائدة من بين براثن الشر، واستخلاص دواء من ‏بين سم مدفف، وانتخاب إبريز من الذهب الصافي من بين أتربة وعُفُونٍ.‏ ‏ وقد يُقال إنَّ وجودَ مثل هذا الشخص ذي الإمكانية المتميزة ضرورة شرعية، وحاجة واقعية؛ ‏إذ الخير الصافي عز ونذر، والشَّوب طم وعم، واختلط الحبل بالنابل، وامتزج الخير بالشر، ‏ولتبس الحق بالباطل، ونفخ …

أكمل القراءة »

إبتهاجا بانتصارات الـ.ــمـقـاومة في ضرب عــاصـمة الكيــ.ــان الــصهيوني

ابتهاجا بانتصارات الـ.ــمـقـــ.اومة في ضـ.رب عــاصـ.مــة الكيــ.ــان الــصهيـ.وني الشاعر : ابن السيد الصومالي الله أكبر، لاحَ النصرُ والفَرَجُ وزَالَ بِالبُشرَيَاتِ اليَأسُ والحَرَجُ وعادَ في الذِّهْنِ مَجْدٌ كان شَيَّدَه بِساعدَيِهِ صَلاحُ الدين يبتهجُ واستبشرت أمة الإسلامة قَاطبة تَعَضُّ جُرحَ أسىً في القلب يَعْتَلِجُ اليوم تندب اسرائيل باكية من هولِ ورطة حربٍ وَضْعُها حَرِجُ تَعَدُّ ساعاتِها في مَأزقٍ خَطِر وتستغيثُ لعلَّ الوضعَ …

أكمل القراءة »

صاحب أطول سيرة سياسية في الصومال،وصاحب أعلى برج في العاصمة

رحلة عامرة من عهد الحكومات المدنية إلى أيام الولايات الفيدرالية (أبرز سماته: التواضع والسخاء،والثورة والكفاح) لزمته سبحته ولزم سجادته، صحب العلماء وجالس الحكماء، ألمّ بالثقافة الإسلامية بحكم انتمائه لأسرة دينية علمية، ذات توجه صوفي واتجاه سلوكي، تلقى تعليم الخلوة وترقى في مراحل الدراسة بين القرية والعاصمة ثم الرحلة حول العالم، وخاصة إلى قاهرة المعتز. المرحلة الأولى: كان دخوله للسياسة – …

أكمل القراءة »