الرئيسية » الأخبار » بونت لاند وجوبالاند تتهمان قيادة الحكومة الفيدرالية بعرقلة المؤتمر التشاوري

بونت لاند وجوبالاند تتهمان قيادة الحكومة الفيدرالية بعرقلة المؤتمر التشاوري

مقديشو (قراءات صومالية)- أعرب بيان مشترك صادر عن ولايتي بونت لاند وجوبالاند عن قلقهما من أن كبار المسؤولين في الحكومة الفيدرالية المنتهية ولايتها يعرقلون عقد مؤتمر تشاوري في مقديشو لإيجاد حلول للانتخابات.

وأضاف البيان المشترك “إن وفد رئيسي بونت لاند وجوبالاند، الذين كانوا في مقديشو منذ ثلاثة أسابيع، استجابة لدعوة المجتمع الدولي لعقد اجتماع تشاوري ، ما زالوا ينتظرون نتائج المؤتمر.”

وقال البيان إنه “كان هناك اجتماع لمدة ثلاثة أيام مع رؤساء الولايات الأعضاء في الدولة الفيدرالية، ركز على كيفية عقد المؤتمر من الناحية الفنية ، ولكن لم يكن من الممكن تحقيق النجاح في طريقة انعقاد المؤتمر”.

وأشار البيان إلى أنه للأسف لم يتم اللقاء مع أي أحد من الحكومة الفيدرالية بشكل مباشر قرابة مكوثهم لمدة شهر لمناقشة كيفية عقد انتخابات متفق عليها وعلى أساس اتفاقية 17 سبتمبر.

وحذر زعماء بونت لاند وجوبالاند من إطالة أمد المماطلة، قائلين إن إطالة أمد المفاوضات قد يعرض مصير البلاد ومستقبل الشعب الصومالي للخطر.

يأتي هذا البيان في وقت فشلت فيه اجتماعات منفصلة لرؤساء الولايات الخمسة في الأيام الأخيرة ، ولا يوجد إجماع واضح يمكن أن يكون تمهيدا لمؤتمر تشاوري حول الانتخابات يدعمه المجتمع الدولي.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *