الرئيسية » الأخبار » في اليوم الرابع للمؤتمر: تباين وجهات النظر بين القادة الصوماليين

في اليوم الرابع للمؤتمر: تباين وجهات النظر بين القادة الصوماليين

مقديشو (قراءات صومالية)-دخل مؤتمر مجلس التشاور الوطني يومه الرابع  في خيمة أفيسيوني في مقديشو وقد تم التطرق إلى قضايا حساسة من بينها المسألة الأمنية، وأن يتولاها رئيس الوزراء في المرحلة الراهنة.

وقال بعض المصادر إن المؤتمر أصبح اليوم على وشك الفشل، حيث اختلف قادة مجلس التشاور حول نقل الأمن إلى رئيس الوزراء روبلي، مما دفع بعض القادة إلى الانسحاب من المؤتمر ، رغم بذل المزيد من الجهود، وإعادتهم إلى القاعة.

وقال نائب وزير الإعلام ، عبد الرحمن يوسف العدالة ، الذي خاطب وسائل الإعلام ، إن مجلس التشاور الوطني ناقش اليوم القضايا الأمنية في البلاد وضرورة الإسراع بالعملية الانتخابية.

وأضاف العدالة وهو من أبرز مساندي روبلي في الحكومة: “دخل اجتماع مجلس التشاور الوطني في مقديشو يومه الرابع ، حيث يناقش القادة جدول أعمال المؤتمر الذي سيستمر حتى يتم الاتفاق على جميع القضايا الرئيسية المتعلقة بانتخابات البلاد”.

وكان من المقرر حسب بعض المراقبين أن ينتهي المؤتمر اليوم الخميس، لكن القضايا الحساسة لم يتم الحسم فيها بما في ذلك القضية الأمنية.

ويراقب الشعب الصومالي وأصحاب المصلحة والشركاء الصوماليين عن كثب نتائج المؤتمر بين رئيس الوزراء روبلي ورؤساء الولايات الخمسة بالإضافة إلى حاكم محافظة بنادر.

عن قراءات صومالية (التحرير)