الرئيسية » الأخبار » الرئيس الصومالي يعود الي البلاد، في ظل توتر العلاقات الدبلوماسية بين كينيا والصومال

الرئيس الصومالي يعود الي البلاد، في ظل توتر العلاقات الدبلوماسية بين كينيا والصومال

مقديشو-قراءت صومالية- عاد الرئيس الصومالي محمد عبدالله محمد فرماجو المنتهية ولايته الي البلاد الخميس في اول ايام عيد الفطر المبارك قادما من كمبالا عاصمة دولة اوغندا.

وقد شارك الرئيس فرماجو مناسبة تنصيب نظيره يوري موسيفيني رئيسا لبلاده في المرة السابعة.

وخلال تواجده في كمبالا اجري لقاءات مع الرئيس الاوغندي،وعدد اخر من روساء الدول المشاركين في المناسبة،وركزت المباحثات في تعزيز العلاقات الثنائية بين الصومال وبين الدول الاخري خاصة في المجالات الاقتصادية،والامنية،والسياسية.

ويعود الرئيس فرماجو الي مقديشو العاصمة في وقت تشهد العلاقات الصومالية الكينية توترا متصاعدا، بسبب وقف كينيا الرحلات الجوية بين البلدين ردا علي تمسك الصومال حظر استيراد القات من كينيا ،برغم عودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بداية الشهر الجاري.

وقد لعبت قطر دورا محوريا في عودة العلاقات الدبلوماسية بين مقديشو ونيروبي،الا ان العلاقات بين الجانبين عادت الي نقطة الصفر.

وقد تلقي الرئيس الصومالي اتصالا هاتفيا من امير قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة ال ثاني اليوم الخميس في عيد الفطر المبارك،وتبادلا التحايا بمناسبة العيد، بيد ان مراقبين صوماليون يرون تحركا قطريا جديدا لاحتواء التوتر الدبلوماسي الجديد بين كينيا والصومال.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *