الرئيسية » الأخبار » الصومال يحيي ذكرى الـ 61 من الإستقلال وسط إجراءات أمنية مشددة في مقديشو العاصمة

الصومال يحيي ذكرى الـ 61 من الإستقلال وسط إجراءات أمنية مشددة في مقديشو العاصمة

مقديشو – قراءات صومالية – رفع رئيس  جمهورية الصومال الفدرالية السيد محمد عبدالله محمد – فرماجو- الليلة الماضية ،العلم الوطني في مناسبة أقيمت في القصر الرئاسي لإحياء الذكرى الـ61 لإستقلال الأقاليم الجنوبية ووحدة البلاد في الأول من يوليو عام 1960،وسط مشاركة محدودة من المواطنين بسبب الإجراءات الأمنية المشددة المفروضة على مقر القصر الرئاسي.

وأرسل الرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو المنتهية ولايته التهنئة الحارة إلى الشعب الصومالي بمناسبة هذا اليوم المجيد والذي يتكرر كل عام مرة، و يصادف 1 يوليو  مناسبة استقلال ووحدة الشعب الصومالي الذي نال الإستقلال من الإستعمارين الإيطالي، والبريطاني إثر كفاح طويل.

 وأشاد الرئيس الصومالي المواطنين الصوماليين تفاعلهم من الحدث التاريخي، ومساهمتهم في فعاليات الأسبوع الوطني للإستقلال، وإبراز شعورهم الوطني،، والإعتزاز بوطنهم، والإفتخار به.

وقد أحيت الولايات الفدرالية الصومالية الخمسة مناسبة إحياء ذكرى الإستقلال، في وقت تتواجد جميع قادة الولايات في مقديشو العاصمة بيد أنهم لم يشاركوا في الإحتفال، كما لم تنظم المناسبة في مقر بلدية مقديشو العاصمة بسبب الظروف الأمنية.

وكانت العادة إحياء ذكرى يوم الإستقلال في مقر إدارة إقليم بنادر – مقديشو- في السنوات الماضية، إلا أن الظروف الحالية ربما كانت مختلفة عن الأوضاع السابقة بسبب دواعي أمنية متصلة بوجود تهديدات أمنية محتملة

وفي رسالة متداولة في مواقع التواصل الإجتماعي أرسل مكتب الأمم المتحدة إلى الموظفين العاملين في مقديشو العاصمة، ذكرت وجود سيارتين مفخختين في المدينة، كما أن المناطق المستهدفة هي مقر الهجرة والجنسية، والجوازات، وفندق المائدة ، وفندق هوا تاكو ، وفندق الجزيرة ، وزارة البترول ، وزارة الخارجية، ومنتجعات ليدو، وطريق مكة المكرمة،وحواجز فيلا الصومال ، وحاجز جهاز المخابرات والأمن الوطني الصومالي – نيسا-

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *