الرئيسية » الأخبار » المرشح الرئاسي عبد القادر البغدادي: تم إساءة الدعم القطري من قبل حلفائها في الصومال

المرشح الرئاسي عبد القادر البغدادي: تم إساءة الدعم القطري من قبل حلفائها في الصومال

مقديشو (قراءات صومالية)- قال المرشح الرئاسي، ووزير الدولة للقصر الرئاسي الصومالي السابق، عبد القادر شيخ علي إبراهيم البغدادي معلقا على الدور القطري في الصومال :” إن علاقة قطر كانت قوية مع الدولة الصومالية عامة و خاصة الحكومة الحالية برئاسة الرئيس المنتهية ولايته محمد عبد الله فرماجو، حيث كانت تمده بالمبالغ المالية الضخمة في السنوات الأربع الماضية” مضيفا أن الدوحة كانت اهم مصدر دعم الذي كانت تعتمد عليه الدولة في السنوات الأخيرة .

وفي حوار مطول مع إذاعة وتلفزيون شبكة غوب جوغ المحلي أشار عبد القادر البغدادي إلى أن أموال قطر انصبت في خانة شخصيات انتهازية يستخدمونها لتسلطهم على الآخرين، موضحا أن الدوحة قدمت شيئا كثيرا في تنمية البلاد، والوقوف بجانب أشقائهم الصوماليين، وخاصة في الفترات العويصة التي مرت بها البلاد.

وفي حديثه أشاد البغدادي بحسن نية دولة قطر، وعظيم كرمها بيد أنه تناول بإسهاب بُغْض الشعب الصومالي لما ترتب من المساعدات القطرية التي انحرفت عن المسار الصحيح، وأصبحت ضغثا على إبالة، حيث إن المبالغ القطرية لم تصرف في الوجوه الصحيحة مثل التنمية المستدامة، وخلق فرص عمل، وتعزيز المصالحة الوطنية الشاملة، حتى أن الدوحة حاولت في فتح قنوات الحوار بين الحكومة الفيدرالية وحركة الشباب عن طريق المصالحة لكن حلفائها في الدولة اضاعوا هذه الفرصة.

ودعا البغدادي أن تحذو قطر لتحقيق نواياها الخيرة حذو الأتراك الذين باشروا المهمة بإخلاص وجدية وعاملوا جميع الصوماليين بالمعاملة السوية، علما أن الصوماليين يستذكرون في ذاكرتهم ووجدانهم الدور التركي البارز في العاصمة مقديشو، والمدن الكبرى من البلاد، ونصح ايضا القطريين مراجعة استراتيجيتهم و حلفائهم في الصومال.

ويعتبر المرشح من أبرز المرشحين ذوي الخبرة في الدولة و الانتخابات الصومالية وصاحب شعبية كبير في المجتمع الصومالي و ذو نفود قوي في الأوساط السياسية. وتولى مناصب وزارية عديدة و ظل في البرلمان قرابة عقدين من الزمن.

عن قراءات صومالية (التحرير)