الرئيسية » الأخبار » بونت لاند: اتهامات متبادلة بشأن من يتحمل مسؤولية تجدد المعاركة في بوصاصو

بونت لاند: اتهامات متبادلة بشأن من يتحمل مسؤولية تجدد المعاركة في بوصاصو

مقديشو (قراءات صومالية)- اتهمت رئاسة ولاية بونت لاند المدير السابق لقوات الأمن الخاصة، الجنرال محمود عثمان ديانو ، بالتحريض على العنف المسلح في مدينة بوصاصو الساحلية، متهمة قواته بإطلاق قذائف الهاون بشكل عشوائي على أحياء المدينة.

وذكر البيان للرئاسة أن بونت لاند تمنح الوقت للجهود المبذولة لحل الوضع سلميا في بوصاصو، مضيفة أنها ستتخذ خطوات لتسهيل الجهود الجارية.

يأتي البيان الصادر عن رئاسة بونت لاند مع استمرار القتال في بوصاصو بين قوات بونت لاند وقوات الأمن الخاصة، والذي بدأ في منتصف ليلة أمس.

من جانبها اتهمت قوات الأمن الخاصة، في بيان ، إدارة بونت لاند بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار والتحريض على العنف وتشريد المدنيين، قائلة إنها تعرضت للهجوم ودافعت عن نفسها.

وفرَّ الآف السكان من منازلهم في بوصاصو خوفا من على حياتهم من الموت بسبب الأسلحة المستخدمة بين الجانبين،ملحقة أضرارا كبيرة في المواطنين،والمباني السكنية.

وتتحصن قوة بونت لاند الأمنية في مواقعها الحصينة،وهي تملك مهارات قتال عالية حيث تلقت تدريبا عسكريا من ضباط القوات الأمريكية المقيمين في جيبوتي، وذلك في إطار جهود محاربة الإرهاب في الصومال.

عن قراءات صومالية (التحرير)