الرئيسية » الأخبار » شرطة هرمعد الصومالية تعرقل حركة المرور في مدينة جوهر إحتجاجا بظروفها

شرطة هرمعد الصومالية تعرقل حركة المرور في مدينة جوهر إحتجاجا بظروفها

مقديشو- قراءات صومالية- قطعت القوات الصومالية الخاصة المعروفة بقوات شرطة عرمعد الطريق الرئيسي الحيوي في مدينة جوهر عاصمة ولاية هرشبيلي لمدة ساعة إحتجاجا على تردي أوضاعهم النفسية بسبب عدم حصولهم وعودا من قبل المسؤولين في الحكومة الصومالية الفدرالية حسبما ذكر أحد أفراد الشرطة الخاصة.

وقال شرطي تحدث إلى وسائل الإعلام الصومالية ” يقيم آبائنا، وأمهاتنا، وأزواجنا في مقديشو العاصمة، ولم نلتقي بهم مدة سبعة أشهر، ونريد الآن أن أتوحد مع أبي، وأمي، والأطفال ” على تعبيره.

وتمكن مسؤولون في محافظة شبيلى الوسطى إقناع قوات الشرطة الخاصة المنتشرة قلب مدينة جوهر، وأعادتها إلى مواقعها السابقة،حيث عادت حركة المرور إلى طبيعتها.

وتجدر الإشارة إلى نقل الحكومة الصومالية الفدرالية العشرات من وحدات شرطة هرمعد  الخاصة من مقديشو العاصمة إلى مدينة جوهر عاصمة الولاية في شهر اكتوبر 2020م، لحماية أمن المدينة، ومقر الإنتخابات الرئاسية الخاصة للولاية فيها، فضلا عن دعم المرشح الرئاسي المدعوم من القصر الرئاسي، وهو علي جودلاوي، والذي تم إنتخابه رئيسا للولاية في شهر 12 نوفمبر 2020م.

تنفيذ خطط

بيد أن قوات الشرطة الخاصة بقيت في مدينة جوهر عاصمة ولاية هرشبيلى، برغم إنتهاء مهمتها الخاصة وهي تنفيذ خطط الرئيس الصومالي  محمد عبدالله محمد – فرماجو- في الولاية، إلا أن الأجهزة الأمنية الصومالية الإتحادية هي المسؤولة عن بقائهم في المدينة إلى أجل مفتوح لدعم الجهود الرامية إلى إعادة إنتخاب فرماجو رئيسا للصومال لمرة ثانية.

إلا أن الإضطربات الأمنية المندلعة بين الحكومة والمعارضة في مقديشو العاصمة في 2021م،ورفض رئيس ولاية هرشبيلي علي جودلاوي تمديد فترة الرئيس فرماجو لمدة عامين، وانحيازه إلى مجلس إتحاد المرشحين، فضلا عن فشل الحكومة في الحسم العسكري، خلقت واقعا سياسيا مختلفا بصورة كلية عن الواقع السياسي في عام 2020م، وهذا هو سر رفض قوات شرطة هرمعد الخاصة البقاء في مدينة جوهر عاصمة ولاية هرشبيلي التي تحولت إلى معقل المعارضة السياسية في الوقت الراهن.

تدريبات تركية

وقد تلقت قوات شرطة هرمعد الخاصة تدريبات عسكرية، وأمنية خاصة في تركيا، حيث تلقت دورسا متنوعة، كما تم إخضاعهم لتدريبات أساسية قرابة 3 أشهر في مقديشو، ثم نقلهم جوا، إلى مركز الكوماندوز بولاية إسبارطة،غربي تركيا، لإعطائهم تدريبات إضافية لـ3 أشهر أخرى.

وتتولى مديرية الأمن التركية حسبما نشرت وكالة الأناضول التركية، تدريب الشرطة الصومالية-  وهي -شرطة هرمعد، أي فهد- وهو نفس اسم رئيس جهاز المخابرات والأمن الوطني الصومالي- وأنهت المديرية في 2020م من تدريب قرابة 600 من عناصر قوات الشرطة  الصومالية الخاصة.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *