الرئيسية » الأخبار » عودة المدير العام السابق لجهاز المخابرات الصومالي فهد ياسين إلى مقديشو العاصمة

عودة المدير العام السابق لجهاز المخابرات الصومالي فهد ياسين إلى مقديشو العاصمة

مقديشو-قراءات صومالية- حطت طائرة خاصة قدمت من تركيا في مطار ادم عدي الدولي صباح اليوم الثلاثاء،حيث كانت تنقل المدير العام السابق لجهاز المخابرات والأمن الوطني الصومالي.
وقد وصل فهد ياسين مستشار الرئيس الصومالي محمد عبدالله محمد فرماجو في الأمن الوطني بسلام الى مقديشو وسط تصاعد الخلافات السياسية بين القصر الرئاسي الصومالي،وبين مكتب رئيس الوزراء الصومالي بسبب اصدار الاخير حزمة من القرارات من بينها اقالة فهد ياسين من منصبه كمدير عام للجهاز في ٦-٩-٢٠٢١م.
فهد ياسين هو صديق للرئيس محمد عبدالله فرماجو المنتهية ولايته الدستورية في ٧ فبراير ٢٠٢١م،وقد وصل الي مقديشو العاصمة دون التنسيق مع مكتب رئيس الوزراء الصومالي،كما احيطت بعودته الي العاصمة بسياج من السرية التامة لاسباب أمنية.
ولم تتضح ملابسات عودة فهد ياسين الى العاصمة،وما اذا تمت الموافقة من الاطراف الصومالية المتنازعة،او بتدخل من دول صديقة للحكومة الصومالية الفدرالية؟
بيد ان الدستور الانتقالي الصومالي لا يمنع اي مواطن صومالي السفر من الوطن،او العودة اليه.
وقد انتقد رئيس الوزراء الصومالي الاسبق عمر عبدالرشيد علي شرماركي عرقلة عودة فهد ياسين يوم الجمعة الماضية،واكد ضرورة حماية الدولة الصومالية وسيادتها.
عودة الرجل الى مقديشو العاصمة لن تكون عامل استقرار سياسي وامني في العاصمة طالما لم يتحقق توافق عام بين الرئيس فرماجو،ورئيس الوزراء الذي يعزز سلطاته على الأرض،ومندفعا في نفس الوقت الدفاع عن قراراته بحماس.

وفي لقاء جمع بين رئيس ولاية غلمذغ أحمد قورقور،ورئيس الوزراء روبلي توصلا الى تفاهمات جوهرية اعطت محمد حسين روبلي ثقة جديدة تمكنه من المضي قدما في مواجهة الرئيس فرماجو الذي فقد بعض اوراقه الدستورية،والسياسية اثر تسليم بعض صلاحياته الدستورية الى رئيس الوزراء في ٢٧-٥-٢٠٢١م
تجدر الإشارة إلي أن الأزمة المشتعلة بين الرئيس فرماجو،ورئيس الوزراء روبلي تتركز في قضية اختفاء الضابطة إكرام تهليل فارح،ونشر جهاز المخابرات الصومالي تورط حركة الشباب في اختطاف واعدام الفتاة في ٢٦-٦-٢٠٢١م الا أن الحركة نفت ذلك جملة وتفصيلا.
وقد اتخذ رئيس الوزراء الصومالي محمد حسين روبلي إجراءات ضد المدير العام السابق لجهاز المخابرات فهد ياسين اثر فشله في تقديم تقرير مفصل عن قضية إكرام تهليل خلال ٤٨ ساعة.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *