الرئيسية » الأخبار » وزراء في الحكومة يفشلون في فتح قنوات حوار بين فرماجو وروبلي

وزراء في الحكومة يفشلون في فتح قنوات حوار بين فرماجو وروبلي

مقديشو (قراءات صومالية)- قالت مصادر لـ”قراءات صومالية” إن وزراء في حكومة تصريف الأعمال الفيدرالية حاولوا التوسط بين الرئيس المنتهية ولايته محمد عبد الله فرماجو، وبين رئيس الوزراء محمد حسين روبلي ،وقبل فرماجو بالوساطة لإحتواء الأزمة إلا أن روبلي رفض ذاك المسعى.

وبحسب المصادر فإن رئيس الوزراء أمر الوزراء بالاستمرار في أعمالهم اليومية، وعدم إضاعة الوقت في صراعات صفرية بسبب مواقف الرئيس فرماجو السابقة،والحالية.

وسأل رئيس الوزراء محمد حسين روبلي روبلي الوزراء: ما هو موقفهم من السيطرة العسكرية على مكتبه؟ ولماذا لم ينددوا بهذه الخطوة غير الشرعية؟

وأفادت المصادر المطلعة أن وقت وصول الوفد الوزاري إلى مكتب رئيس الوزراء روبلي لم يكن مناسبا لقلة الوقت بسبب زحمة جدول الأعمال، كما كان رئيس الوزراء في حال غضب شديدة نتيجة الأحداث المفاجأة التي وقت في 27-12-2021م

بيد أن الوفد الوزاري أكد إستئناف التوسط بين الجانبين في وقت آخر حيث سيعقدان لقاءا آخر مع رئيس الوزراء الصومالي محمد حسين روبلي.

واندلعت أسوأ أزمة بين الرجلين منذ تعيين روبلي قبل عام في 27-12-2021م إثر محاولة الإنقلات الفاشلة التي قادها الرئيس فرماجو أدت إلى تحركات عسكرية في العاصمة مقديشو يوم أمس الإثنين

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)