الرئيسية » عبدالنور حسن رشيد (بشاش)

عبدالنور حسن رشيد (بشاش)

عبدالنور حسن رشيد (بشاش)
داعية إسلامي مقيم في الولايات المتحدة

تلخيص بعض المواقف

لاشك أن زيارة الشيخ الأخيرة إلى مقديشو اثارت جدلا واسعا في جميع منصات التواصل الاجتماعي تقريبا مما تشير وزنه في المنطقة وتأثيره في في جميع الشرائح الصومالية ولعله الشخصية الصومالية الأكثر اتباعا وأكثر معارضة في نفس الوقت وذاك ماقامت بسببه الدنيا ولم تقعد من اجل محاضرة عادية يلقيها دقائق معدودة ليتناول الكل بلغات متعددة وبأسلوب مختلفة منقسمين إلى مؤيد للشيخ …

أكمل القراءة »

بين الحركيّة والتّعصب الاستئصالي

لا أرى بأساً تسيس المؤسسات الدعوية والحركات الفكرية وبناء الهياكل الإدارية والإنتماء إليها مادامت تخدم للمصلحة العامة، بل تكون وسيلة من الوسائل الدعوية التى تنظم سير العمل الدعوي والتعلمي لتكون رمزاً للحضارة والتقدم والتعددية الفكرية التى يشير إليها الفقه الإسلامي بمذاهبه المختلفة. وكذلك الحركات: فإن من الناس من تميل طبيعته الى الزهد والرقائق ودعوة الناس الى الله والإبتعاد عن السياسة …

أكمل القراءة »

بين الحركيّة والتّعصب الإستئصالي.

لا أرى بأساً تسيس المؤسسات الدعوية والحركات الفكرية وبناء الهياكل الإدارية والإنتماء إليها مادامت تخدم للمصلحة العامة، بل تكون وسيلة من الوسائل الدعوية التى تنظم سير العمل الدعوي والتعلمي لتكون رمزاً للحضارة والتقدم والتعددية الفكرية التى يشير إليها الفقه الإسلامي بمذاهبه المختلفة. وكذلك الحركات: فإن من الناس من تميل طبيعته الى الزهد والرقائق ودعوة الناس الى الله والإبتعاد عن السياسة …

أكمل القراءة »

الصوماليون صحابة العصر!

  الكل يعلم تقريباً أنّ كلمة الصحابة تطلق على كل من لقي النبي صلى الله عليه وسلّم وآمن به وعاش معه ولو لحظة ،ولعل تعريف ابن حجر العسقلاني رحمه الله أفضل واشمل حيث قال”وأصح ما وقفت عليه من ذلك أن الصحابي من لقي النبي صلى الله عليه وسلم مؤمنًا به، ومات على الإسلام”. والكل يعلم أيضا دور الصحابة الكرام في …

أكمل القراءة »

نقد من الداخل

لن أخفي عنكم أنني دفعتُ ثمنا باهضاً لأجل الصراحة وعدم المجاملة في هذه المقالات، وأفقد عددا من المتابعين والأصدقاء تفرق بيننا الرؤية والأفكار وتتشعب بِنَا السبل والطرقات، وسأصبح عدواً لئيما بعد ما كنتُ صديقاً كريما، ولا أرى بأساً في ذلك ما دمتُ في طريقي الذي قصدتُ اليه، وأعتبر مقالاتي علي الصواب. أعتذر إليكم أيها الأصدقاء، وأتمنى أن تتفقوا معي بعد …

أكمل القراءة »

العلم يأزر في الصومال الغربي كما تأزر الحية في جحرها

نشر أحد الطلبة منشوراً تكلم فيه عن دورة تناولت ٢٦ مسألة من إختيارات الإمام النووي في الفقه الشافعي والتي القاها الشيخ عبدالناصر عثمان، وزعم صاحب المنشور بأن الشيخ قام بسرقة علمية، فقمتُ بردّه حيث نشرتُ تغريدة دافعتُ فيها الشيخ وذكرت فيها أن المدعو بـ شرف الدين الشافعي تعوّد على نيل العلماء والتنقيص بهم، فردّ عليّ بمنشور آخر عَنْوَن فيه” لا …

أكمل القراءة »

عادت حليمة إلى عادتها القديمة

تكلّم أحدهم عن رسالة الشيخ عبدالناصر عثمان والتي عَنْوَن بها( إختيارات الإمام النووي في الفقه الشافعي) وتفوه بأنّ الشيخ قام بسرقة علمية حيث ذكر أن عنوان الرسالة سبق منه أحد الأخوة فقلتُ في نفسي” عادت حليمة الى عادتها القديمة” يُروى قصص مختلفة حول شيوع هذا المثل العربي فقيل “حليمة هي زوجة حاتم الطائي الذي اشتهر بالكرم، كما اشتهرت هي بالبخل،، …

أكمل القراءة »

المنهج السلفي لن يخضع لحوادث الدهر! (1)

بداية دعوني أعرّف مفهومي الخاص للمنهج السلفي ليكون الحرب مفتوحا بمصراعيه حيث الجميع يرى نفسه هو المُحق والمتّصف بسمات المنهج السلفي والدي هو التمسك بالكتاب والسنة. كل يدَّعي وصلاً بليلى .. وليلى لا تقر لهم بذاكا المنهج السلفي بمفهومه الصحيح هو الإتباع بنهج المصطفى عليه الصلاة والسلام والذي سار إليه الصحابة والتابعون وأكثر علمائنا المعتمدين كأصحاب المذاهب الأربعة ومؤلفو السنن، …

أكمل القراءة »

لنتحد نحن أولاً أيها الدعاة!

لستُ كبير السّن كما يتصوره البعض حيث أنني دخلتُ في بداية العقد الرابع من عمري ومن هنا أعتبر نفسي صغيراً وخبرتي محدودة مقابل الآلاف العلماء والدعاة والمثقفين الصوماليين الذين هم مني بمنزلة الأب والجد ومن بينهم علمائي ومشائخي الذين أحترمهم وأبجلهم وأتمنى لهم من الله كل التوفيق والنجاح ومع هذا أملك قناعة بان خبرتي- وإن كانت محدودة كما أشرتُ- تؤهلني …

أكمل القراءة »

متحيّر الهُوية (٢)

في السطور الأخيرة تجد بيت القصيد، لكن قبلها دعوني أذهب معكم الى الوراء؛ لأشير التاريخ المرّة والتى تعود إلى أكثر من ثلاثين عاماً لأستعرض الذكريات المؤلمة والمراحل العسيرة ولأربطها بما يحدث اليوم في الساحة الصومالية!. ولدتُ في مخيم اللاجئين المسمى بـ (Luuqjeelow) والذي يقع في وسط جمهورية الصومال، وعلى أميال قليلة من مدينة بلدويني، الجذير بالذكر أن أبي كان من …

أكمل القراءة »