الرئيسية » الأخبار » التوتر العسكري يهيمن على بلدة غوريعيل بمنطقة جلجدود الصومالية

التوتر العسكري يهيمن على بلدة غوريعيل بمنطقة جلجدود الصومالية

مقديشو-قراءات صومالية-  لا تزال التوترات العسكرية عالية في منطقة غوريعيل بمنطقة جلجدود الواقعة وسط الصومال  حيث كانت مسرحًا للاشتباكات بين القوات الحكومية وأهل السنة خلال الاسابيع الأخيرة.

ونزح السكان عن معظم أنحاء البلدة بسبب مخاوف من اندلاع قتال بين أهل السنة المتمركزة في البلدة وقوات ولاية غلمذوغ المدعومة من الجيش الصومالي الفدرالي

وقد تم إغلاق الأعمال التجارية في المدينة بشكل عام بينما يشعر السكان بالقلق من أن المدينة في حالة أزمة أمنية خطيرة.

ونظمت قوات أهل السنة مظاهرات في المدينة على مدار اليومين الماضيين حيث استعرضت قواتها العسكرية في خطوة تصعيدية

ويقود رئيس أركان الجيش الصومالي اللواء الجنرال ادوادوا يوسف راغي الجيش الصومالي الذي يشارك في العملية العسكرية المرتقبة ضد الصوفية

وكان شيوخ القبائل،والمثقفون التقليديون في البلدة قد طالبوا في السابق أهل السنة بسحب قواتهم من المدينة.

وقد دعت  إدارة غلمذغ في السابق إلى طرد أهل السنة من المدينة لكنها لم تنفذ أي عمليات حتى الآن.

وعاد أهل السنة والجماعة (ASWJ) إلى غالمودوغ بعد غياب دام سنة عن المنطقة.

المصدر: وكالات+ قراءات صومالية

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *