الرئيسية » الأخبار » الحكومة الصومالية تقول بأنها لن تثق في القوات الكينية الموجودة في الصومال

الحكومة الصومالية تقول بأنها لن تثق في القوات الكينية الموجودة في الصومال

مقديشو (قراءات صومالية)- قالت الحكومة الصومالية إنها لم تعد تثق في قوة الدفاع الكينية كجزء من بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (أميصوم)، مؤكدة إن جارتها الجنوبية لا يمكن أن تكون قوة من أجل السلام ومصدرًا للفوضى في نفس الوقت.

وقال بيان للخارجية الصومالية: “فقدت الحكومة الفيدرالية الصومالية ثقتها في قدرة قوات الدفاع الكينية على دعم الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار وتحقيق السلام والأمن على المدى الطويل، نظرا إلى الطريقة العلنية التي سعت كينيا إلى استغلال وجودها في البلاد كذريعة لها”.

وتدهورت العلاقات بين الصومال وكينيا الأسبوع الماضي بعد اندلاع قتال عنيف في بلدة صومالية قرب الحدود الكينية بين القوات الصومالية وقوات جوبالاند الموالية لعبد الرشيد جنان اتهمت الحكومة الصومالية كينيا بتسليح وتمويل المتمردين قبل السماح لهم بالعبور إلى بلدة بلد حاوا وشن الهجوم.

وقطعت الصومال العلاقات الدبلوماسية مع كينيا منتصف ديسمبر الماضي، متهمة جارتها بالتدخل في شؤونها الداخلية، وتعتقد مقديشو أن كينيا تضغط على رئيس جوبالاند أحمد مدوبي لمقاطعة العملية الانتخابية.

وأضاف البيان أن الصومال ستدافع عن حدودها ولن تسمح لكينيا بزعزعة استقرار الدول الأعضاء في الاتحاد، كما دعا البيان الهيئة الحكومية الدولية للتنمية (إيغاد) إلى إلغاء التقرير الذي نشرته وأعده دبلوماسيون جيبوتيون  هذا الأسبوع الذي وصفته بالمنحاز.

وقالت وزيرة الدفاع الكينية مونيكا جوما هذا الأسبوع إن كينيا لن تسحب قوات الدفاع الكينية من الصومال حتى يتم التصديق على القرار بقرار من مجلس الأمن.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *