الرئيسية » الأخبار » الدول الغربية تهدد بمراجعة عملها مع الحكومة الفيدرالية بعد تمديد مدة فترتها

الدول الغربية تهدد بمراجعة عملها مع الحكومة الفيدرالية بعد تمديد مدة فترتها

مقديشو (قراءات صومالية)- قالت الولايات المتحدة إنها “حزينة للغاية” لقرار مجلس الشعب تمديد ولاية الرئيس المنتهية ولايته محمد عبد الله فرماجو لمدة عامين.

وكان نواب في الكنغرس الأمريكي دعو أمس الحكومة الأمريكية إلى مراجعة علاقاتها مع الحكومة الفيدرالية الصومالية.

وذكر بيان لوزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكين أن “الحكومة الفيدرالية الصومالية والولايات الأعضاء الفيدرالية توصلوا إلى اتفاق لضمان السلام والاستقرار والازدهار والحكم الرشيد في الصومال.

وأضاف بيان وزير الخارجية: لقد أوضحنا أيضا أن الولايات المتحدة لا تدعم تمديد فترة المؤسسات بدون دعم واسع من الشركاء السياسيين الصوماليين، كما أن الولايات المتحدة لا تدعم عملية انتخابية موازية أو أحادية الجانب.

وقال بيان للاتحاد الأوروبي: لا يمكننا بأي حال من الأحوال دعمنا لتمديد فترة ولاية الحكومة، أو أي عملية أخرى موازية أو أحادية دون موافقة أطراف اتفاقية الانتخابات في 17 سبتمبر.

ويعتقد الاتحاد الأوروبي أن التصديق على هذا القرار والتوقيع عليه سيؤدي إلى تقسيم الصومال ، ويفرض مزيدا من التأخير ، ويشكل تهديدا خطيرا للسلام والاستقرار في الصومال وجيرانه. إنه لا يخدم حقًا مصالح الشعب الصومالي

من جهتها قال بيان للمملكة المتحدة إن إجراء البرلمان الفيدرالي يهدد مسؤولي الحكومة الفيدرالية المنتهية ولايتهم بفرض عقوبات وعقوبات إذا لم يتراجعوا.

وجاء في بيان صادر عن المملكة المتحدة: “نحن قلقون من قرار البرلمان بتمديد ولاية محمد عبد الله فرماجو والجهات الحكومية الأخرى لمدة عامين”، وأضاف أن القرار لن يؤدي إلى حل للمأزق الانتخابي.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *