الرئيسية » الأخبار » الرئيس الأوغندي يعترف بارتكاب قواته في الصومال جرائم قتل مدنيين أبرياء

الرئيس الأوغندي يعترف بارتكاب قواته في الصومال جرائم قتل مدنيين أبرياء

مقديشو-قراءات صومالية-

اعترف الرئيس الأوغندي يويري موسفني بارتكاب قواته في الصومال جرائم قتل مدنيين أبرياء في الأيام الأخيرة الماضية.

وذكر موسفني أن حادثة قتل المدنيين الصوماليين حدثت في حالة غضب إذ جاءت نتيجة لردّة فعل القوات الأوغندية التي تعرَضت لهجوم من قبل حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وأفاد الرئيس الأوغندي بأن مرتكبي عملية قتل المدنيين محتجزون لدى السلطات الأوغندية، وستتم محاكمتهم في القريب العاجل، مشيرا إلى أن السبب الأساسي لارتكاب هذه الأخطاء في أوساط قوات حفظ السلام هو غياب الانضباط الأخلاقي لدى عناصر الجيش مما يسيء إلى القوات.

هذا، وكانت القوات الأوغندية قد قامت في الأسابيع الماضية بمجزرة في منطقة شبيلي السفلى، قتل خلالها مزارعون وسائقون كانوا بالقرب من منطقة بشلنوبود تعرّضت فيها القوات الإفريقية لهجوم بعبوة ناسفة.

الجدير بالذكر أن بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال قد أعلنت الأسبوع الماضي فتح تحقيق بشأن مقتل مدنيين في الصومال من قبل القوات الإفريقية المتنقلة ما بين إقليمي شبيلي السفلى والوسطى المجاورين للعاصمة مقديشو.

المصدر: Mustaqabal Media

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *