الرئيسية » الأخبار » بعد معارك دامية استمرت أربعة أيام: تنظيم أهل السنة ينسحب من غوريعيل

بعد معارك دامية استمرت أربعة أيام: تنظيم أهل السنة ينسحب من غوريعيل

مقديشو (قراءات صومالية)- قالت مصادر إخبارية رسمية إن قوات مسلحي تنظيم أهل السنة والجماعة انسحبت صباح اليوم الأربعاء من مدينة غوريعيل بعد أربعة أيام من معارك طاحنة بينها وبين القوات الحكومية التابعة لولاية غلمدغ.

وأعربت “أهل السنة” أنه بسبب مفاوضات قادها رجل الأعمال حاشي عربي، والسيناتور السابق عبدي عوالي حسن قيبديد عزمت على إخلاء مواقعها في منطقة الجامعة ضاحية المدينة وفي أجزاء من المدينة.

وشوهدت القوات الحكومية صباح اليوم وهي تستولي على المواقع التي أخلاها مسلحو التنظيم الصوفي.

وكان رئيس ولاية غلمدغ أحمد عبدي كاريه قور قور في أول تعليق له على ما يجري في ولايته حمّل تنظيم أهل السنة والجماعة مسؤولية ما حدث في مدينة غوريعيل، مؤكدًا أن موقف غلمدغ كان دائمًا هو حل المشكلات من خلال الحوار، لكن تنظيم أهل السنة أصبحوا ضد الدولة وكيانها،ووقرروا التخطيط لشن هجمات على مناطق ومدن جديدة ومستقرة.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *