الرئيسية » الأخبار » رئيس الوزراء الصومالي يدعو إلى التهدئة

رئيس الوزراء الصومالي يدعو إلى التهدئة

مقديشو – قراءات صومالية – عبّر رئيس الوزراء الصومالي محمد حسين روبلي في كلمة مسجلة ومقتضبة عن أسفه العميق إزاء الإضطرابات الأمنية في مقديشو العاصمة.

وذكر أن الأحداث الأمنية الأخيرة التي وقعت في المدينة يوم أمس الأحد، والليلة الماضية بأنها تهدف إلى زعزعة الاستقرار والأمن في مقديشو العاصمة دون الإشارة إلى أي جهة،وأمر الأجهزة الأمنية والجيش حماية الشعب، ومن يهدد أمن العاصمة.

أمر  الجميع حماية الأمن، ورعاية المجتمع، وتؤمن الدولة بأن الحوار هي الوسيلة الوحيدة، وقد شرعنا في تحقيق ذلك، ونرجوا النجاح،وطلب من مختلف مكونات الشعب العمل مع الحكومة لتحقيق الأمن والإستقرار.

بيد أن كلمة رئيس الوزراء محمد حسين روبلي لم تكن في المستوى المطلوب،و لم تصل إلى الحد الأدنى لإحتواء الأزمة، حيث كان من المتوقع إلغاء قرار تمديد فترة الرئيس المنتهية ولايته، أو يعلن العودة ألى إتفاقية 17 سبتمبر 2020م، ووقف إطلاق النار إلا أنه لم يذكر واحدة من النقاط الثلاثة.

وتأتي كلمة رئيس الوزراء في وقت خرجت مواقع حساسة وإستراتيجية عن سيطرة الحكومة، حيث استولت قوات المعارضة علي عدد من المناطق الإستراتيجية  القريبة للقصر الرئاسي.

ويرى مراقبون أن كلمة رئيس الوزراء لم تكن كلمة سلام، بل صبت الزيت على النار، وعمق الأزمة السياسية التي تحولت إلى أزمة عسكرية

تجدر الإشارة إلى أن الخيار العسكري بين الجانبين هو سيد الموقف، بيد أن المجتمع الدولي يقود الآن جهودا لإحتواء الأزمة، ووقف القتال.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *