الرئيسية » الأخبار » رئيس ولاية غلمدغ يحمّل تنظيم “أهل السنة” ما حدث في غوريعيل

رئيس ولاية غلمدغ يحمّل تنظيم “أهل السنة” ما حدث في غوريعيل

مقديشو (قراءات صومالية)- قال رئيس ولاية غلمدغ أحمد عبدي كاريه قور قور في أول تعليق له على ما يجري في ولايته إن تنظيم أهل السنة والجماعة يتحمل مسؤولية ما حدث في مدينة غوريعيل التي تم تهجير سكانها بعد حروب طاحنة تجري في اليوم الرابع على التوالي، حيث أكد أن التنظيم غزا المدينة الآمنة لأجل تحقيق طموحات شخصية.

وعزا الرئيس قور قور لأهالي غلمدغ حول الضحايا في المدينة المنكوبة، ودعا الحكومة الفيدرالية والمنظمات الإغاثية من أجل مساعدة المهجرين الذين يعيشون الآن في العراء في حالة مأساوية.

وقال قور قور في مؤتمر صحفي مسجل إن موقف غلمدغ كان دائمًا هو حل المشكلات من خلال الحوار، لكن تنظيم أهل السنة أصبحوا ضد الدولة وكيانها،ووقرروا التخطيط لشن هجمات على مناطق ومدن جديدة ومستقرة.ِ

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *