الرئيسية » الأخبار » وزير الخارجية المقال: قرار إقالتي جاء من الرئيس فرماجو

وزير الخارجية المقال: قرار إقالتي جاء من الرئيس فرماجو

مقديشو (قراءات صومالية)- قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الذي تم إقالته أمس محمد عبد الرزاق محمود إنه وفي الذكرى السنوية الأولى لمناسبة تعيينه للمنصب تفاجأ حول قرار عزله عن منصبه، واستغرب هذا القرار بعد أيام من تقديمه شكاوى للرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو ورئيس الوزراء محمد حسين روبلي بشأن خلافات داخلية.

وأوضح الوزير عبد الرزاق في مقابلة مع إذاعة صوت أمريكا- القسم الصومالي أنه كانت هناك شكاوى من جانبه حول كيفية إدارة السياسة الخارجية، وأنه قدم للرئيس ورئيس الوزراء مقترحا أنه مستعد للتخلي عن المنصب، بعد عام من عمله بجدّ وأمانة في الفترة التي قضاها في المنصب إلا أن المسؤولين أوضحا له عدم رغبتهما بإقالته وتعهدا بحل الشكاوى.

وأكد الوزير عبد الرزاق أن الصومال بلد يتعافى من الانهيار المؤسسي خاصة علاقاته الخارجية، من خلال عودته إلى المسرح الدولي والإقليمي وأن العالم بدأ يهتمّ بالصومال، ولكنه يحذر من مزيد من القلاقل السياسية من خلال الخلافات بشأن الانتخابات، الأمر الذي يؤثر على الوجود الصومالي في المسرح الدولي.

وأوضح الوزير أن اهتمام رئيس الوزراء كان منصبًّا إزاء السياسة الداخلية والانتخابات وكان يتشاور معه حول التواصل مع المجتمع الدولي بشأن الأمن والانتخابات، إلا أن رئيس الجمهورية المنتهية ولايته كان يهتم بالشؤون الخارجية والموقف الصومالي من خلال المسرح الدولي أكثر من رئيس الوزراء.

وأضاف الوزير أنه كان بينه وبين الرئيس فرماجو وجهات نظر مختلفة حول السياسة الخارجية، ولذلك جاءت فكرة الإقالة منه.

وتعهد الوزير بأنه سيعمل مع خلفه، ويوصي العاملين بالوزارة والطاقم الدوبلوماسي بالعمل معه.

يذكر أن رئيس الوزراء محمد حسين روبلي أمس السبت قرارا يقضي بإقالة محمد عبد الرزاق من منصبه، وتعيين عبدالعزبز موسي علي وزيرا للخارجية والتعاون الدولي.

Share This:

عن قراءات صومالية (التحرير)

قراءات صومالية (التحرير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *